وسائل حفظ البروكلي وتفريزه

وسائل حفظ البروكلي وتفريزه

البروكلي هو نبتة صالحة للأكل و تنتمي إلى أسرة الملفوف، يتكون نبات البروكلي من رأس كبير يشبه الزهرة والذي يستخدم كنوع من أنواع الخضار.كما لديه ساق سميكة صالحة للأكل أيضا. و يؤكل البروكلي نيا أو مطبوخا إما بسلقه مع الخضار أو لوحده أو شويه أو إضافته إلى مختلف الأطعمة.

التسمية: تأتي كلمة بروكلي من الجمع الإيطالي لكلمة broccoli و التي تعني بالعربية “قمة ازدهار الملفوف” كما أن كلمة بروكلي هي تصغير لكلمة brocco و التي تعني “الأظفر الصغير” أو البرعم.

يُقال بأن الموطن الأصلي للبروكلي هو المناطق المحيطة بالبحر المتوسط، وبالتحديد إيطاليا، حيث يُقال بأن البروكلي قد عُرِف في إيطاليا منذ أكثر من ألفي عام. ولكن في الوقت الحاضر يزرع البروكلي في الكثير من دول العالم، كالصين، والهند، وإسبانيا، والمكسيك، وإيطاليا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، وبولندا، وباكستان، ومصر. حيث يبلغ حجم الإنتاج العالمي من البروكلي أكثر من 20 مليون طن سنوياً. وأكبر دولة منتجة لبروكلي هي الصين، حيث يتجاوز إنتاجها 9 مليون طن سنوياً، أي نسبة 45% تقريباً من حجم الإنتاج العالمي.

البروكلي أو كما يطلق عليه أيضاً القرنبيط الأخضر، يُعتبر من مجموعة الزهرة والملفوف، ويمتاز البروكلي بغناه بالمواد المضادّة للأكسدة، والتي بدورها توفّر الحماية للخلايا ضدّ التلف والسرطان، بالإضافة لاحتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات الأساسية والمعادن، ونظراً لما للبروكلي من فوائد أطلق عليه خبراء التغذية لقب أعجوبة التغذية، ومن تلك الفوائد نذكر على سبيل الذكر لا الحصر، قدرته على ضبط ضغط الدم للكميات الكبيرة التي تتوفّر فيه من المغنسيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، وكميات فيتامين ك، والكالسيوم المتوفّرة فيه بكثره تجعل منه غذاءً هامّاً لتقوية الأسنان والعظام.
فيما يختص بطرق تناول البروكلي، يمكننا إعداد أطباق متعدّدة منه، حيث من الممكن تناوله مسلوقاً، أو من خلال طهيه على البخار، وإضافته لأطباق اللحوم، والسلطات، أو إلى البيتزا، وتالياً اخترنا لكِ سيّدتي وصفات شهيّة يمكنك إعدادها من البروكلي.

القيمة الغذائية للبروكلي:

البروكلي ، نبات صليبي من مجموعة الكرنب و الزهرة ، غني بالمواد مذادة الأكسدة تعمل على حماية الخلايا من التلف و من السرطان ، يحتوي على كميات وافرة من المعادن و الفيتامينات الأساسية ، كما يحتوي على اربعين سعرة حرارية ، و يزود الجسم بضعف الحصة الغذائية اللازمة من فيتامين ج و ثلث الحصة اللازمة من فيتامين أ و حمض الفوليك و يحتوي أيضا على الكالسيوم و الحديد و البروتين ، و هو من الاغذية الغنية بالباوفلافونيدات الواقي من السرطان ، كما يحتوي البروكلي نسبة عالية من الالياف ، و المواد التي تحمي من الطفرات و التلف نتيجة عدم استقرار الجزيئات

  • نسبة الماء به تقدّر بـ 89.4 غرام.
  • يحتوي على سعرات حرارية تقدّر بـ 141 سعرة حرارية.
  • تبلغ نسبة البروتين به ما يساوي 2.82 غرام.
  • يمتاز بانخفاض نسبة الدهون به حيث تبلغ نسبتها ما يساوي 0.37 غرام.
  • تقدّر نسبة الكربوهيدرات بـ 6.64 غرام.
  • قيمة الألياف به تساوي 2.6 غرام.

هو نوع من أنواع النّباتات، يشبه الزهرة في شكله ويسمى أيضاً بالقرنبيط الأخضر؛ فهو ذو لون أخضر، وهو لذيذ جداً وغنيّ بالكثير من الفيتامينات والمعادن مثل: الكالسيوم، والحديد، والبروتين، وغنيّ بالمواد المضادّة للأكسدة الّتي تعمل على حماية الجسم من السرطان، ويحمي من الإصابة بسرطان القولون، والثدي، وعنق الرحم، وتوجد به نسبة قليلة من الدهون، ويعمل على تقوية العظام، ويعمل على تزويد الجسم بنسبةٍ جيّدة من الطاقة والسعرات الحراريّة، ويليّن المعدة، ويخلّصها من الإمساك في الحقيقة فإنه ينتمي لنفس عائلته جنباً إلى جنب مع الجرجير والكرنب والملفوف وغيرهم الكثير.

البروكلي أو القرنبيط الأخضر من الخضراوات التي تُصنّف ضمن فصيلة الصليبيّات، وهي فصيلة القرنبيط والملفوف، ومن المعروف عن الصليبيّات من الخضراوات أنّها تقي من أنواعٍ مُختلفةٍ من أنواع مرض السّرطان.
البروكلي من الخضروات التي تمتاز بكثرة الفوائد التي يمنحها لجسم الإنسان، أطلق عليه العلماء أعجوبة الأغذية لكثرة فوائده، ويحتوي البروكلي على كميّات وافرةٍ من المعادن والفيتامينات الأساسيّة، فمن يُريد حياةً صحيّةً يجب أن يكون البروكلي أحد أهمّ مُكوّنات غذائِه.

كما يحتوي البروكلي على كميةٍ وفيرةٍ من مضادات الأكسدة التي من شانها حماية البشرة من الهرم والكبر، وتجديد الخلايا التّالفة، والحدّ من انتشار الخلايا السّرطانية في الجسم بشكل عام. إن غناه بالألياف يساعد في عملية التّمثيل الغذائي وسرعة الأيض، حيث يُطهى البروكلي بعدة طرق فإمّا يؤكل مسلوقاً على البخار، أو مع الزّيت، أو مع أوراق البروكلي صغيرة الحجم، وسأقدّم طرقاً متنوعة لطهي البروكلي.

أنواع البروكلي

يصنّف البروكلي إلى عدة أنواع، وهي:

  • الصنف الأكثر شهرة على نطاق واسع وهو كالابريس الإيطالي.
  • الصنف المنتشر في منطقة البحر الأبيض المتوسط وهو الرابيني أو كما يسمى البروكلي رابي.
  • الصنف ذات الطعم الحلو وهو البروكليني أو البروكلي البيبي.

فوائد البروكلي

  • منع مرض السرطان: يحتوي البروكلي على مادة الجلوسارفين والتي ينتجها الجسم في محاربة الخلايا السرطانية و تخلص الجسم من البكتريا التي تسبب سرطان المعدة كما يحتوي على مواد الاندول والكارينول والتي تم ذكرها سابقا و تعمل على محاربة سرطانات الثدي والكبد والبروستاتا.
  • يخفض نسبة الكولسترول في الدم وذلك لمحتواه من الألياف القابلة للذوبان.
  • تقليل الحساسية والإلتهابات: يعتبر البروكلي مصدر غني ب الكايمفيرول والايزوثيوسيانيتس والتي أثبتت الدراسات مفعولهما في مقاومة الحساسية والالتهابات في الجسم. كما يحتوي على الأوميغا 3 والتي تعتبر مادة مضادة للإلتهابات.
  • من مضادات الأكسدة القوية: حيث تتوافر فيه كميات كبيرة من فيتامين سي و مواد أخرى تعتبر قوية و مضادة للأكسدة.يعد مصدراً جيداً لفيتامين ج.
  • يحتوي على مركبات الفلافونويد الضرورية.
  • يحتوي البروكلي على الكاروتينات مثل: الزياكسانثين، وبيتا كاروتين.
  • صحة العظم: يحتوي البروكلي على نسب من الكالسيوم و فيتامين k و التي تعتبر مهمة جدا لصحة العظام و منع هشاشة العظام.يعد مفيداً لصحة القلب والأوعية الدموية.
  • يحتوي على الألياف التي تساعد في عملية الهضم، ويمنع الإمساك، ويحافظ على انخفاض نسبة السكر في الدم، ويحد من الإفراط في تناول الطعام.
  • يحتوي على الكربوهيدرات والبروتين، إضافة إلى النياسين (فيتامين ب3)، حمض البانتوثنيك (فيتامين ب5)، البيريدوكسين (فيتامين ب6) والريبوفلافين.
  • يحتوي البروكلي على عدة معادن منها: المنغنيز، والحديد، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والزنك، والفوسفور.
  • مساعد في أنظمة الحمية الغذائية: حيث يحتوي البروكلي على كميات عالية من الألياف و يساعد في عملية الهضم، كما و يحتوي على نسبة من البروتينات تعادل ما يحتويه كاس من الذرة مع نصف السعرات الحرارية. كما يوصي أخصائيو التغذية في تناول البروكلي أثناء اتباع الحميات الغذائية.
  • صحة القلب: حيث أن لبروكلي يحتوي على مواد تساعد في منع الأضرار التي تلحق في الأوعية الدموية والتي تتسبب من تركيز نسبة السكر في الدم.

حفظ البروكلي

يفضل اختيار البروكلي الأخضر الداكن ولكن ليس أصفر ذابل، كما ويتم حفظه في مكان بارد كالثلاجة شرط عدم غسله قبل هذا، وذلك بوضعه في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق ومحاولة استهلاكه خلال أيام قليلة. يحبب غمس رؤوس البروكلي في المياه المالحة لمدة تصل إلى 30 دقيقة ثم غسله بالماء النظيف البارد وذلك قبل استخدامه لأغراض الطهي بهدف إزالة بقايا المبيدات والأوساخ.

 

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *