ما هو نبات الاوريغانو

ما هو نبات الاوريغانو

الأوريغانو هو نوع من أنواع الزّعتر البرّي التي يكثر أنواعه ، له مسميات عدة كنعناع الجبل ، وبهجة الجبل ، والبردقوش ، والزعتر الفارسي ، يختلف عن الزّعتر العادي بصغر أوراقه وزيادة الحدّة في طعمه ورائحته ، يدخل في أنواع الصلصات البيضاء والحمراء كما يستخدم كتابل لتنكيه اللّحوم والدّجاج ، كما له طعم مميز في أطباق المعكرونة والبيتزا ، ويدخل في إبراز نكهات السّلطات ، ويستخدم في أنواع معينة من العجائن والفطائر ، ويمكن إستخدامه كمنكّه للشاي أو يشرب وحده بعد نقع كمية صغيرة منه بالماء ، و له العديد من الفوائد الصحية والطبية والعلاجية .

فوائد الأوريغانو:

-مفيد للتخفيف من نزلات البرد وأعراضها وحدتها ويعمل على تخفيف السّعال ويطرد البلغم ويعمل على تلطيف الحلق وتهدئة الشّعب الهوائية ويستخدم الزّعتر غالبا في أدوية تخفيف السّعال وتنظيف الصّدر .

– يعمل على إدرار البول وتنقية الكبد من السّموم .

– ينشط الدورة الدموية ويقوي جهاز المناعة ووظائف أنسجة الجسم المختلفة إذا شرب كمنقوع ساخن ويمكن إضافة مواد اخرى له كعسل النحل أو غذاء ملكات النحل إذ يعتبر الزعتر لوحده مشروباً غنياً للجسم ويحتوي على مواد مهدئة ومسكنة لمختلف الآلام .

– يعمل على تخفيض الكوليسترول السيء بالدم ويحمي القلب ويوسع الشّرايين ويمنع تصلبها وإنسدادها .

– يخفف من إحتباس البول ويخفف من إلتهاب المسالك البولية والحالب .

– مفيد للجهاز الهضمي ويعمل على طرد الغازات ومكافحة جميع أنواع التّسمم التي قد تصيب الجهاز الهضمي .

– شرب منقوع الزّعتر يفيد البشرة لإحتوائه على مضادات أكسدة تقي البشرة من الهرم وتجدد شبابها .

– يحمي من الزهايمر ويزيد من سرعة تنبيه الذّاكرة ويسهل إسترجاع معلومات الذّاكرة بكل سهولة .

– إذا استخدم كغسول للشعر يعمل على تنشيط فروة الرأس ويزيد من قوته ولمعانه ويمنع تساقطه ويحارب قشرة الرأس .

– مفيد لإلتهابات اللثة عن طريق المضمضة ويمنح تسوس الأسنان ويكسب الفم رائحة نفس منعشة .

– يعتبر غسول رائع للمرأة لمحاربة إلتهابات المهبل والفطريات .

– وضع زيت الزعتر في مياه الإستحمام يفيد للتخلص من القلق والتوتر ويضفي نشاط عام لكامل الجسم .

الأوريجانو
الأوريجانو، (بالانجليزيّة: Oregano)، (الاسم العلميّ: Origanum Vulgare)، وله أسماء أخرى بالعربية، مثل المرو، وحبق الشّيوخ، وخرنباش، ومردقوش بريّ. الأوريجانو أو الأرغانو هو تماماً كالزّعتر البريّ، وهو نبات عطريّ يحتوي على مواد شديدة الفعاليّة مُطَهِّرة، ومُضادّة للسّموم، ومُضادّة للتشنّج، ومُسكّنة للألم ومُهضِّمة ومُقشِّعة ومُهدِّئة ومُخفِّضة لضغط الدم ومُليِّنة.
يُمكن التعرّف على زعتر الأوريجانو في الطّبيعة من خلال ساقه التي تتفرّع على شكل زوايا، ولونها ضارب للحمرة، ومن رائحته العطريّة القويّة والمُميّزة، كما أنّ الأوريجانو ينمو بقوّة في الأرض الجافّة كثيرة الحصى والمُعرّضة للشّمس، ويمكن إيجاده عند السّواحل والجبال، وهناك أوريجانو حقيقيّ وهناك أوريجانو كاذب، لذا يجب التحقّق من الاسم اللاتينيّ عند شراء الأوريجانو.[١]

القيمة الغذائيّة للأوريجانو
يُوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة لكل 100غم من الأوريجانو الجافّ:[٢]
العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
ماء 9.93 غرام
طاقة 256 سعر حراري
بروتين 9 غرام
إجمالي الدّهون 4.28 غرام
كربوهيدرات 68.92 غرام
ألياف 42.5 غرام
كالسيوم 1597 مليغرام
حديد 36.80 مليغرام
مغنيسيوم 270 مليغرام
فسفور 148 مليغرام
بوتاسيوم 1260 مليغرام
صوديوم 25 مليغرام
زنك 2.69 مليغرام
فيتامين ج 2.3 مليغرام
فيتامين ب1 (الثّيامين) 0.177 مليغرام
فيتامين ب2 (الرّايبوفلافين) 0.528 مليغرام
فيتامين ب3 (النّياسين) 4.640 مليغرام
فيتامين ب6 1.044 مليغرام
حمض الفوليك 237 ميكروغرام
فيتامين ب12 0 ميكروغرام
فيتامين أ 1701 وحدة دولية
فيتامين د 0 وحدة دولية
فيتامين هـ 18.26 ميليغرام
فيتامين ك 621.7 ميكروغرام

فوائد الأوريجانو
لنبات الأوريجانو العديد من الفوائد الصحيّة والطبيّة، والتي قد توجد أحياناً تحت مُسمّى (فوائد الزّعتر البريّ)، وهو من الأسماء الأخرى للأوريجانو،[١]، ومن فوائده ما يأتي:

يُعيد نبات الأوريجانو توازن عمل الجهاز العصبيّ المُستقلّ، وذلك من خلال العمل على توازن الجهازين الموجودين في الجهاز العصبيّ؛ وهما الودي واللاودي، فعندما يحدث تحوّل في هرمونات الجسم بسبب التّعب أو تقدّم العمر يختلّ التّوازن بين الجهازين الودي واللاودي، فينطلق جهاز الإنذار أو الجهاز الودي، وتضطرب وظائف الجسم وتَظهر العديد من الأعراض المُزعجة، مثل الدّوار، والهبّات السّاخنة، والإمساك، وارتفاع ضغط الدم، والربو، والروماتيزم، وانخفاض الرّغبة الجنسيّة، واضطراب الدّورة الدمويّة، وانحباس الماء والشّحوم، وهذه الأعراض تحدث عند النساء خاصّةً في سنّ اليأس، فيأتي دور الأوريجانو بأنّه يُخفّف عمل الجهاز الودي ويُعزّز عمل الجهاز اللاودي، ويحلّ مُعظم الاضطرابات النّاتجة عن الجهاز العصبيّ المُستقلّ، فالأوريجانو يُؤثّر على الجهاز العصبيّ، ويُخفّف من الآلام العصبيّة والشّقيقة أيضاً، ويمكن تناوله لحل مشاكل الجهاز العصبيّ مع الزّيوت المُفيدة الأخرى، مثل زيت الأخدريّة، وزيت اليام، وزيت الصويا.[١]
يُفيد في حلّ مشاكل الجهاز التنفسيّ، مثل مشاكل الأنف والحنجرة والأذن، وذلك عن طريق استهلاك نقيع الأوريجانو الذي يُمكن إعداده بإضافة ملعقة صغيرة من الأوريجانو

زيت الأوريجانو
زيت أركان أو ما يعرف بزيت الأوريجانو هو ويت طبيعي 100% يستخرج من شجرة الأوريجانو التي تنمو بشكل واسع فقط في دولة المغرب العربي، حيث يتواجد في أراضيها ما يقارب عشرين مليون شجرة أوريجانو مما يجعلها من الأشجار الأكثر شيوعاً في المغرب العربيّ، وهو زيت ذو فعاليّة مذهلة في الشفاء من الأمراض الجلديّة وبعض الأمراض الباطنيّة خلال فترةٍ قياسيةٍ وبشكل سحريّ، الأمر الذي لفت أنظار العالم إليه حتى في دول أمريكا وأوروبا.
يعتبر الأوريجانو الزيت الصحّيّ الأول في العالم والأكثر توازناً على الأرض، نظراً لتركيبته الفريدة ومكوّناته الخالية من الكولسترول الضارّ والغنية بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنيّة الأحاديّة غير المشبعة كالأوميجا 6، والأوميجا 9، التي تفوق تلك الموجودة بزيت الزيتون، ممّا يؤكد قدرته العلاجيّة في التصدّي لأمراض مزمنة وأخرى مستعصية عجز الطبّ عنها، كما أنّه يحوي على مادة السكالين، والستيرول، ونسبة من البولي فينول.

فوائد زيت الأوريجانو
قد اكتشفت الفوائد الطبيّة العلاجيّة والجماليّة لزيت الأوريجانو منذ قديم الزمن، ولا تزال الفتيات المغربيّات يحرصن على استخدامه للحفاظ على شبابهن وجمال بشرتهن، وسوف نستعرض فيما يلي مجموعة من الإستعمالات المتعددة لزيت الأوريجانو :

يفيد زيت الأوريجانو في علاج العديد من الأمراض الجلدية الصعبة فهو ينهي حبّ الشباب، ويقضي على قشرة الرأس، ويمنع تساقط الشعر، ويزيد في نعومته، كما يوقف تكسّر الأظافر ويقّويها، كما أنّه يحافظ على نعومة ورطوبة البشرة ونضارتها، ويوصف كعلاج للبشرة الجافّة، ويمنع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة والخطوط الرفيعة التي تظهر مع تقدم السن وخاصّة لدى المرأة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة وفيتامينE.يخفض نسبة الكولسترول الضارّ في الدم ويزيد الكولسترول النافع، لذا يستخدم لوقاية القلب من الأمراض كالجلطات القلبيّة والسكتات الدماغية كما يحمي الشرايين من التصلّب، كما له أثر واضح في خفض ضغط الدم المرتفع.
يحتوي على مضادات لمختلف أنواع الإلتهابات لذا يوصف لعلاج التهاب المفاصل الروماتيزميّ لدى الكبار والصغار حيث يُستخدم لتدليك الجسم.
يفيد في علاج الأطفال من الحصبة، حيث إنّ دهن الجسم بالقليل من زيته يذهب الحصبة دون أن يبقي أي علامات على الجلد.
يساعد على شفاء الجروح بسرعة، كما يحمي البشرة من أشعّة الشمس الحارّة صيفاً، كما يساعد على تجديد خلايا الجلد، ويحميه من الالتهابات.
يعالج بعض أنواع السرطانات، كما يخفّف من نمو وانتشار الأورام بنسبة عالية؛ لقدرته على منع تغلغل الشوارد الحرّة في الخلايا.

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *