ما هو سكر النبات

ما هو سكر النبات

عادَةً ما يُنصح الشخص الذي يُعاني مُشكلة في صوته مِثل البحَّة فوراً بأخذ سكَّر النَّبات ، ويتميّز سكَّر النبات أو السكّر الفضي بشكله الجميل الذي يُشبه الألماس ، وهو عبارة عن بلورات سُكريّة قاسيّة كبيرة الحجم نوعاً ما ، كما تُعد صنفاً من أصناف الحلويّات ، والبعض أطلَق عليه إسم “ابن خال العسل ” كونه يشبه العسل في طعمه .

وتتَنوّع طُرق تناوله فمن المُمكن أن يوضع لتحليّة بعض المأكولات و المشروبات ، أو عن طريق تناوله بالفم مُباشرة، و يتم صُنع اسكّر النبات من عصير “الشوندر السكري ” أو قصب السكر ، وقبل أن يُعرف باسم سكّر النبات كان يُطلق عليه اسم أعجمي وهو ” الطبر زد ” ، إلى أن سُميَّ بسكرّر النبات نظراً لطريقة استخراجه .

وصناعة سكّر النبات مُتعددة المراحل ، و التي تنطلق بدايةً باستخدام نبات قصب السكر حيث يتم استخلاص السكر من عصير قصبه ، وبعد ذلك يذوّب مقدار خمسة كيلو غرامات من السكّر المُستخرج من قصب السكّر في ليترين ونصف من الماء ويُغلى لمدّة ربع ساعة ، وخلال هذه المدّة يتم إضافة بياض بيضتين ، ويُحرّك هذا الخليط إلى أن تبدأ الرغوة بالظهور على السطح ، والتي يتم إزالتها لنرى السائل قد اكتسب بريقاً وبياضاً .

ومن ثم يُترك على النار يغلي حتّى يتكثّف ، ويُضاف إليه القليل من الملح وتحديداً ملح ” طرطرات الصود ” ، كما يُضاف خمسة غرامات من ” بنزوات الصوديوم ” وتُحرّك، وعند رفع الخليط عن النار يُغطّى القدر بغطاء من الخشب خُصص له ويكون مُثقب لإدخال العيدان فيه أو تغميس خيوط سميكة من القطن وتثترك الخيوط أو العيدان لمدّة 15 يوماً .

وحين الوصول لمراحل تصنيع سكّر النبات الأخيرة حيث يتم رفع الغطاء عن سكر النبات تنتُج عن تِلك العمليّة الحصول على شكلان من أشكال سكّر النبات منها سكّر النبات المُتكسِّر ومنها الذي يكون يكون على شكل عيدان أو خيوط ، ويُعد سكر النبات المُتكسّر الذي تعرّض للهواء مباشرة عند رفع الغطاء ممّا أدى إلى تكسُّره أرخص ثمناً مُقارنة بالعيدان أو الخيوط التي تُباع بثمن أعلى كونها تُتبر الأعلى جودة وأقوى صلابة .

سكر النبات
يُستخرج سكر النبات من عصير قصب السكر، وهو عبارة عن بلورات فضيّة تشبه الألماس تستخدم بكثرة في الوطن العربي لأغراض متعدّدة كإضافته لتحلية المشروبات الدافئة وبعض أنواع الحلويات؛ لأنّه يتميّز بمذاق يشبه مذاق العسل لذلك أُطلق عليه اسم (ابن خال العسل)، ولا شكّ بأنّه يتميّز عن السكر الأبيض من حيث الفوائد ففوائده لا تعدّ ولا تحصى، فالمرأة عند بداية زواجها تنتظر بفارغ الصبر حدوث الحمل وتكون مستعدة للإنجاب، وبالتأكيد عند تأخر الحمل تبدأ بالبحث عبر الطرق العلمية عن أسباب التأخر مما يجعلها قلقة ومضطربة ومتوترة، ولهذه الغاية فقد تم البحث المتواصل لدى الأطباء المختصون ليكتشفوا قدرة سكر النبات على تسريع الحمل وذلك لأنّه قادر وبشكل فعال على تنظيف الشوائب والسوائل من المهبل، كما أنّه يحتوي على سعرات حرارية أقلّ بكثير من المتواجدة في السكر العادي مما يجعله أكثر فائدة على صحة المرأة بحيث أنه يفك انسدادات الرحم وينظعه وينقيه من الشوائب العالقة التي تُعيق عملية الإنجاب، كما أنّه يساعد كثيراً على خسارة الوزن ويدخل كثيراً في عمل الحميات الصحّيّة، وسنذكر في هذا المقال العديد من فوائد سكر النبات للطفل الرضيع.
فوائد سكر النبات للرضع
عندما يُولد الطفل فإنّه معرّض لتغيّر لون جلده للون الأصفر وهو ليس بالأمر الخطير، لذلك يكون الغِذاء الأول للطفل التي تعطيه الأم بعد الرضاعة الطبيعيّة فإنّه يساعد بشكل كبير في التخلّص من الاصفرار الجلدي.
الطفل حديث الولادة كثير البكاء ممّا يعرّض صوته للبحّة نتيجة شدة البكاء الذي يخلّص منها سكر النبات بشكل نهائيّ.
يخلّص الطفل من البلغم المتواجد في الصدر فهو مضادّ فعّال للأمراض الصدريّة.
يزيد من وزن الطفل بشكل صحي دون التسبّب بأيّة مخاطر صحيّة.
يلين أمعاء الطفل ويخلّصه من الغازات المتواجدة في الأمعاء نتيجة شربه الحليب الذي يسبب له الانتفاخ.
بديل للكثير من الأعشاب وقوي التأثير لإزالة المغص عند الطفل الرضيع وتُنصح الأم باستخدامه عوضاً عن الأدوية أو المشروبات العشبيّة.
ينقّي دم الطفل ويعزّز جهاز المناعة لديه وبالتالي يصبح أقلّ عُرضة للعوامل الخارجيّة، والعدوى بالرشح، والإنفلونزا؛ لأنّ الطفل في أوّل مراحل ولادته يلتقط الأمراض المعدية أكثر من غيره لذلك فإن سكر النبات يحميه من تقلّبات الطقس والأمراض بشكل كبير.

فوائد سكّر نبات
يُعرف (السكر نبات) على أنّه عبارة عن قطعة كبيرة الحجم من السكر، تأتي على شكلّ بلّورت بهيئة كتلٍ، تكون قاسيّة دائماً، ولونها صافٍ أحياناً ومغبر في معظم الأوقات، يحلّى بها بعض المأكولات أو المشروبات، وقد وصف طعم هذه البلورات بأنّها (ابن خال العسل)، أمّا شكلها فقد وصف بأنّه أشبه بالألماس، ويستخرج هذا السكر من القصب السكّري، وأيضاً من الشوندر السكّري.
للسكّر نبات فوائد عديدة، فإنّه يعتبر من أفضل المواد أو الأطعمة المليّنة للحبال الصوتية وأيضاً للحنجرة، فهو يساعد على جعل الصوت أكثر نعومة، حيث يعالجه من الخشونة التي تطرأ عليه نتيجة لبعض العوامل التي تؤثّر فيه، ولذلك نجد أنّ أغلب الفنانين الذين يمتهنون الغناء يقومون بتعاطيه، وذلك لقدرته على جعل مستخدمه أكثر قدرّة في التحكّم بصوته بشكل كبير ليكون الأداء أفضل.
وقد ذكرت بعض المصادر من خلال أبحاث ومتابعات علميّة، إلى أنّه يساعد المرأة على الحمل، إذ أنّه وبوضع قطعة سكر نبات في المهبل، ونتيجة لذوبانها، فإنّها تدخل الرّحم محدثة أعمال تطهيريّة فيه، حيث يقوم السكّر بعمليّة تنقية الرّحم من السوائل المضرّة فيه، وأيضاً الشوائب التي من شأنها الوقوف حائلاً دون حدوث الحمل، حيث من شأنه أن يفك الانسدادات التي تكون حاصلة في الرحم، ولذلك نجد أنّ هذه الوصفة موصى بها في أغلب الحالات لتنظيم الرّحم، وأيضاً يعمل السكّر نبات على إخراج الغازات.
وقد بيّنت الأبحاث أيضاً، إلى أنّ السكّر نبات يُساعد في عمليّة تليين الأمعاء، وأيضاً هو يساعد في مرض الربو التحسّسي، لما له من آثار فعّالة مليّنة تفيد الأمراض الصدريّة أيضاً، ونجد بعضهم يستعملونه من أجل تنقية العين.
إنّ السكّر نبات من شأنّه أن يُساعد على زيادة وزن الطفل، وخاصّة حديث الولادة، وبدوره يعطيه راحةً وخاصّة في طرد الغازات، لينام بالتّالي نوماً مريحاً وطويلاً وبدون عناء.

إنّ سكر النبات هو عبارة عن بلورات سكرية قاسية يتم تصنيعها من قصب السكر مع إضافة بياض البيض والماء النقي بطريقة معينة لينتج منها سكر النبات بشكله الذي يُشبه الألماس، وسكر النبات له عدة أسماء فيطلق عليه السكر الفضي، أو ابن خال العسل، ويُستخدم سكر النبات لتحلية المشروبات أو أحياناً في صناعة الحلويات، وهو أفضل وأكثر فائدة من السكر العادي، وأهمّ استخدامات سكر النبات هو استخدامه للأطفال، فعند التحضير للولادة أولّ ما تفكّر به الأم هو شراء سكر النبات لطفلها القادم وذلك بسبب عدة فوائد تكمن في:

 

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *