طريقة شرب القسط الهندي

طريقة شرب القسط الهندي

القسط الهندي
يسمى أيضاً بالكست، وهو واحدٌ من أشهر النباتات التي توجد في الهند، ويستخدم في علاج كثير من الأمراض، بحيث إنه يساعد على تهدئة أعصاب الجسم، ويقوي القلب والكبد، ويعالج مرض الفالج والعديد من الأمراض الأخرى، كما وأشار الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة عن أهمية هذه النبتة، وتأثيرها القوي والإيجابي لجسم الإنسان، فقال: (لا تُعَذِّبوا صِبيانَكُم بالغَمزِ مِن العُذْرَةِ، وعليكم بالقُسطِ)، وسيتم في هذا المقال عرض فوائد القسط الهندي، وطرق شربه.
فوائد القسط الهندي
يحتوي القسط الهندي على مادتي حمض البنزوات والهلينين، حيث إنهما من المواد المطهرة والمعقمة من الميكروبات والجراثيم التي تعلق في الجسم أثناء المرض.
يعالج الالتهابات المزمنة في كل من منطقة البلعوم واللوزتين.
يخفض من نسبة السكر والكوليسترول وضغط الدم المرتفع، وينشط الدورة الدموية.
يعالج كل الغدد في الجسم، وينظم الهرمونات جميعها.
يعالج الجيوب الأنفية.
يفيد في عملية الإخصاب.
يساعد في إذابة الجلطة.
يدر البول.
يعالج كل ما يتعلق بالجهاز الهضمي.

طرق شرب القسط الهندي
هناك طرق كثيرة لاستخدام القسط الهندي ومنها ما يلي:

تطحن نبتة القسط الهندي، ثم تخلط مع الماء، وتشرب قدر الإمكان، وبذلك يستفيد الجسم منها على أكمل وجه.
اللدود: وهو وضع جزء منه كما هو أو مطحوناً في أحد شقي الفم ويستخدم لعلاج الأمراض التي تصيب الرئة، والالتهابات التي تصيب الغشاء البلوي.
• نوع السعوط: يستخدم كما يستخدم نظام التبخيرة، بحيث يعالج أمراض الربو، والالتهابات المتعلقة بالبلعوم، ويتم ذلك من خلال وضع القليل من القسط الهندي المطحون الناعم مع كوب صغير من الماء الدافئ، ثم استنشاقه، ليدخل إلى لأنف.

التبخير: يستخدم القسط الهندي وخاصةً الذي يتميز برائحته الرائعة، للتطيب والتبخير، فهو ذو رائحة مميزة، وطيبة، ومعطرة للجسم.
التكميد: تستخدم هذه الطريقة من خلال وضع القسط الهندي المطحون الناعم مع القليل من الماء أو العسل، ثم وضعه على الجروح أو الحروق، وتستخدم أيضاً في إزالة الحبوب والكلف.

القسط الهندي
القسط الهِنديّ أو القسط البَحريّ (باللاتينية: Cheilocostus speciosus) هو نبات مَشهور تَعود أُصوله إلى أقاليم شرق آسيا والهند، وهو يُشبه إلى حدّ كبيرٍ نبات الزّنجبيل ويتشاركُ معه نَفسِ الفصيلة النباتيّة،[١] ويتميَّزُ بكونه من نباتات فصيلة الزّنجبيل الصَّالحة للأكل، ينمُو على شجرة مُرتفعة لها أوراقٌ عريضة كبيرةُ الحجم وذات لونٍ أخضر داكن تكونُ مُجتمِعةً على هيئة فُروعٍ حلزونيّة، وتنمو أوراق شجرة القسط في نهاية الصّيف أو بداية الخريف، وتظهرُ عليها أزهارٌ بيضاء تختفي لتظهر مكانَها ثمارٌ مخروطيَّة صغيرةٌ حمراء اللّون تتحوَّلُ لاحقاً إلى ثمرة القسط.
يُعد القسطُ الهندي من أهمّ النّباتات الطبيّة المُستَخدمة في الطبّ الهنديّ؛ فقد اعتقد الكثيرُ من النّاس أنَّه يتميّز بالعديد من القدرات الدوائيّة العالية في علاج الكثير من الأمراض، كما في الأعصاب والكبد، وعلاج الفالج والحُمّى والطّفح الجلديّ، وكذلك مُختلف مشاكل البشرة والجِلْد، وهو يُستَعمل أيضاً كمغذٍّ طبيعيّ للشّعر وبويصلاته، وعلى ذلك يَنصح بعضُ الأخصائيين في استخدامه وفق شروط مُعيّنة، وقد ذُكِرَ هذا النّبات كعلاجٍ طبيّ مُهمّ في مَخطوطاتٍ تاريخيّة من الهند.[٢]

الفوائد الصحيّة للقسط الهنديّ
يُستَعمل القسط الهنديّ كنباتٍ طبيّ علاجيّ في بعض مناطق العالم، وأهمُّها هي دولة سريلانكا، ويكونُ ذلك عن طريق إضافة كميّة من أوراقه الخضراء إلى أطباق الأرز التي يأكُلُها عادة السُكَّان الأصليُّون لتلك البلاد. وفي الحقيقة لم تتمَّ دراسةُ الآثار الصحيّة للقسط الهنديّ بطريقةٍ علميَّة مُمَنهجة، ولا زالت العديدُ من آثاره غير مُؤكَّدة على الإنسان، لكن أظهرت بعض التّجارب المُخبريَّة أنّه قد يُعطي آثاراً إيجابيَّة كبيرة على صحّة الفئران التي قُدِّمَ إليها.[٣]
ومن الفوائد الصحيَّة المُرجَّحة للقسط الهنديّ ما يَأتي:

مُنظّم لنسبة السكّر في الدم عن طريق تنظيمه لغدّة البنكرياس وإفرازاتها من الإنسولين الضروريّ لذلك، فهوَ يعملُ على خفض نسبة الغلوكوز في خلايا الدّم، وكذلك على تخفيض كميّة الكولسترول والدّهون فيه أو ما يُعرَف بعُسْر شحميَّات الدّم.[٣]
مقوٍّ للجهاز المناعيّ عند الإنسان، وقد يُساعد على شفاء أمراض الكبد بسبب خصائصه المُنظّمة لمُستوى السكّر.[٣]
يُساعد على تخفيض الضّغوطات والشّعور بالضّيق عن طريق تنظيم مَستوى الغلوكوز.[٤]
كذلك فوائده للمعدة والأمعاء وهي كالآتي:
يُستخدَم في علاج التهاب المعدة وقرحها والانتفاخات التي تُصيبها.[٤]
يُعالج مشاكل الأمعاء والدّيدان التي تعيش فيها، كذلك هو مقوٍّ للمعدة والكبد، ويُمكن الاستفادةُ منه بهذه الطّريقة بشُرب مَحلولٍ من مسحوق جُذوره، أو كذلك عن طريق أخذ مِلعقة صغيرة من مطحون القسط الهنديّ إمّا مع الطّعام أو مع كوبٍ من الماء مع إضافة العسل إليه (بعد تناول الطّعام بوقت)

يعتبر نبات القسط الهندي من أشهر النباتات التي تُستخدم بغرض العلاج في المناطق الشرقية لقارة آسيا وشبه الجزيرة الهنديّة، ويعود سبب ذلك إلى توفر التربة والظروف المناخية الملائمة لزراعتها في تلك المناطق، حيث عُرف نبات القسط الهندي منذ مئات السنين، كما ذكر استخدامه في العديد من الوصفات الطبيّة القديمة بالإضافة إلى استخدامه في الطب النبوي في عهد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، حيث كانت تستخدم كل من أوراقه وجذوره في العديد من الأغراض العلاجيّة، بالإضافة إلى الاستفادة من الزيت المستخرج منه في ذلك أو مطحونه، كما يمكن تحضير شراب قوي الطعم منه قادر على تقديم القدر نفسه من الفائدة العلاجيّة.
استعمالات القسط الهندي
يُستعمل القسط الهندي في العديد من المجالات؛ نظراً للفائدة الكبيرة التي يحملها في جذوره وأوراقه، وفيما يلي توضيح لبعض من هذه الاستعمالات.
للعلاجات الموضعيّة
يُستخدم القسط الهندي في العديد من المشاكل الجلديّة، والتي تحتاج لعلاجات موضعيّة، وذلك اعتباره طريقة طبيعيّة فعالة لعلاجها بدلاً من المراهم والكريمات الصناعيّة، وتتضمن هذه المشاكل جفاف الجلد وتشقّقه حتى الوصول إلى مشاكل الأكزيما والحساسيّة وآثار الجروح والحرق، ويكون ذلك من خلال اتباع التالي.

تُطحن جذور قسط الهند حتى تتحوّل إلى بودرة.
يُمزج مقدار ملعقتين من بودرة قسط الهند مع ملعقة زيت زيتون، مع الاستمرار في تحريكهما إلى أن يتحولا إلى عجينة متماسكة.
تُفرد العجينة الناتجة على المكان المراد علاجه من الجلد، وتترك على الجلد لربع ساعة على الأقل أو حتى تجفّ.

القسط الهندي
يعتبر القسط الهندي من النباتات المعروفة والأكثر شهرة وتداولاً بين البشر، وهو نبات هندي، وموطنه الأصلي في الهند، ودول الشرق الأوسط في قارّة آسيا، ويسمّى بعدّة مسميات مثل القسط البحري أو العود البحري، ويتّصف بأنّه ذو طعم لاذع، ومفيد للجسم، وشكله كالعيدان الخشبية، والقسط الهندي نوعان هما: القسط الهندي الأبيض، والقسط الهندي الحلو، ويستعمل القسط الهندي على عدّة أشكال هي: الأوراق التي تستعمل شراباً أو دهون، والبودرة أو المسحوق الذي يضاف له الماء أو الزيت، والزيت المستعمل في الروائح والعطور، والجذور التي تستعمل كشراب أو دهون.
فوائد القسط الهندي
فوائد القسط الهندي للتنحيف
يجعل الجسم نحيفاً ورشيقاً.
يحرق الدهون المتراكمة، خصوصاً في منطقة البطن ومنطقة الخصر، مما يجعل وزن الإنسان مثالي.
يكافح السمنة.
يعطي الجسم النشاط والطاقة، ممّا يجعل الفرد يمارس الرياضة دون تعب أو إجهاد.
يمكن اتّباع الوصفة التالية باستخدام القسط الهندي للتنحيف، ويطبّق بتكسر عيدان القسط الهندي بشكل قطع صغيرة، ثمّ تطحن في الخلاط الكهربائي، أو تدقّ في المدقة للحصول على مسحوق ناعم جداً، وأخذ معلقة صغيرة كل يوم مرتين من المسحوق، كما يمكن خلطه مع الحليب، أو اللبن، وذلك للتخفيف من رائحتها الكريهة.

فوائد القسط الهندي للشعر
ينعّم الشعر المجعّد والجاف.
يعالج تقصّف الشعر.
يعطي الشعر الحيويّة واللمعان.
يعالج الثعلبة.

فوائد القسط الهندي للجسم
يعالج قروح الفم، وأمراضه، وتشقّق الشفاه وجفافها، ورائحة الفم الكريهة.
يزيل الدمامل والثآليل.
طارد للديدان، ويعالج الإسهال.
يقلّل من الاكتئاب والقلق.

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *